علاج تضخم البروستاتا أ.د محمد شاكر

01000087892

رقم التسجيل الضريبي لمركز دار الخبرة ٨١٣-٦٧٢-٥٣٣

علاج تضخم البروستاتا هو مسؤوليتك قبل الطبيب

علاج-تضخم-البروستاتا-مسؤوليتك-قبل-تدخل-الطبيب

قد يكون تضخم البروستاتا في بادئ الأمر في غاية البساطة و لا يحتاج إلى تدخل طبي ما لم تظهر الأعراض او تسبب مشاكل للمريض بشكل فج يستدعي التدخل.

لكن في حالة ظهور الأعراض فينبغي التدخل لعلاجها، باستخدام حلول علاجية بسيطة و لكن مع إهمال العلاج لفترة طويلة فمن الوارد جدا أن تظهر بعض المضاعفات التي قد لا تحمد عقباها… و سنورد البعض منها في هذه المقالة :

  1. تكون حصوات المثانة :

و هي نتيجة متوقعة بسبب ضعف تدفق البول عبر الإحليل مما يؤدي إلى تراكم بعض البول مما يحويه من رواسب لتتجمع و تتكتل مكونة الحصوات و تظهر بألم أسفل البطن وآلام أثناء التبول و يجب علاجها في أقرب وقت ممكن.

  1. نزول الدم مع البول :

و يحدث هذا العرض للعديد من الأسباب أشهرها شدة احتقان البروستاتا أو مضاعف مصاحب لالتهاب مجرى البول.

  1. التهابات المسالك البولية :

وهو التهاب يظهر في مجرى البول و قد يصل في بعض الحالات لإصابة الكلى ، و من الممكن و الشائع علاجه باستخدام المضادات الحيوية المناسبة، لكن بقليل من الحذر و التدابير تجنب الإصابة به، و يظهر عادة بحرقان شديد في البول و رغبة مستمرة في التبول و عند عمل الفحوصات اللازمة نجد كريات دم بيضاء و جراثيم اكثر من المعتاد.

  1. احتباس البول الحاد :

و هي حالة تحدث عندما تفقد المثانة القدرة على إفراغ محتواها البولي مع شدة امتلائها بها، و في بادئ الأمر قد لا تشعر بإصابتك بها لكن مع الوقت قد تظهر على هيئة العديد من الأعراض منها :

* تشعر برغبة متكررة بالتبول تصل إلى ثماني مرات أو أكثر في اليوم

* صعوبة في البدء بالتبول. تدفق البول بطيء أو متقطع.

* تشعر بالرغبة بالتبول حال انتهائك للتو منه

  1. تلف المثانة.

  2. و أخيرا القصور الكلوي

و كلها مضاعفات في شدة الخطورة و قد يتطلب علاجها أضعاف المجهود المبذول في محاولة علاج حالة مرضية بسيطة جدا و هي… تضخم البروستاتا.

Leave a Comment

Your email address will not be published.

2 × 3 =