Prostate-mohshaker

01000087892

رقم التسجيل الضريبي لمركز دار الخبرة ٨١٣-٦٧٢-٥٣٣

تضخم البروستاتا الحميد وتأثيره على القدرة الجنسية

تضخم البروستاتا الحميد والقدرة الجنسية

تضخم البروستاتا الحميد يصيب الرجال بداية من سن الخمسين فيما فوق. زيادة حجم البروستاتا هو أمر طبيعي وليس خطراً في حد ذاته، لأنها غدة تستمر في النمو مع تقدم العمر. لكن يبدأ الخطر إذا ظهرت أعراض مزعجة لهذا التضخم.

تظهر مضاعفات تضخم البروستاتا على عدة عمليات حيوية في حياة الإنسان مثل: القدرة الجنسية وعمليات التبول، ومن هنا يبدأ المريض في الشكوى من عدة أعراض مزعجة.

تعرف في هذا المقال على معنى تضخم البروستاتا الحميد، كيف يؤثر على القدرة الجنسية وكيف تتمكن من علاجه.

ما هو تضخم البروستاتا الحميد؟

غدة البروستاتا لها دور حيوي أثناء العملية الجنسية والتي تعمل على تخزين وإفراز سائل يسمى البلازما المنوية، بالاشتراك مع غدة كوبر الذي يغذي الحيوانات المنوية.

يمثل هذا السائل القلوي ثلث السائل الذى تسبح فيه الحيوانات المنوية، حيث تَنشط البروستاتا نشاطاً كبيراً أثناء الجماع، وتقوم بإفراز هذا السائل ، مما يساعد على معادلة حموضة المهبل لدى النساء، وبالتالى يتم الحفاظ على الحيوانات المنوية.

يحدث التضخم الغير طبيعي في غدة البروستاتا نتيجة وجود خلل في أنسجة البروستاتا، هذا الخلل يسبب عدم موت الخلايا في نهاية دورة حياتها الطبيعية و تستمر في التراكم مع الخلايا الجديدة مسببة تضخم حجمها.

 في بعض الحالات يرجع السبب إلى وجود إنزيم في أنسجة البروستاتا يؤدي لتحويل هرمون التستوستيرون إلى مركب هرموني آخر يؤدي لزيادة التضخم.

تضخم البروستاتا الحميد وتأثيره على القدرة الجنسية:

في معظم الحالات المصابة بتضخم البروستاتا لا يشعر المريض بكل الأعراض، وقد تختلف شدة الأعراض من حالة لأخرى. لكن هناك بعض الأعراض المشتركة بين كل الحالات مثل:

  • الحاجة الملحة للتبول خلال أوقات متقاربة، خاصة في فترات الليل.
  • عدم القدرة على تفريغ المثانة كلياً أثناء التبول.
  • قلة كمية البول عن الطبيعي أثناء عملية التبول.
  • الاحساس بالألم أثناء التبول.
  • تقطيع البول و ضعف اندفاعه.
  • نزول دم فى البول.

تحدث مشاكل الانتصاب وانخفاض القدرة الجنسية في الحالات المتقدمة من تضخم البروستاتا الحميد حيث تبدأ أعراض في الظهور مثل:

  • مشكلة في عملية الانتصاب: حيث يجد المريض صعوبة إما في عملية الانتصاب نفسها، أو في الحفاظ على الانتصاب لفترة أطول.
  • مشاكل في عملية القذف: هنا قد يشعر المريض بالألم أو عدم الارتياح أثناء القذف، وقد يعاني البعض من قلة كمية السائل المنوي، أو عدم القدرة على القذف.
  • تقل الرغبة الجنسية: خاصة إذا كان لدى المريض أعراض متقدمة من انسداد مجرى البول.
  • انخفاض الاحساس بالمتعة أثناء العملية الجنسية.

و قد تنتج هذه الأعراض كآثار جانبيه للأدوية التى يتناولها المريض لعلاج تضخم البروستاتا كما قد تحدث كنتيجة لمعاناة المريض بسبب تضخم البروستاتا مما يؤثر على حالته النفسية

علاج تضخم البروستاتا الحميد:

أصبح الآن من السهل علاج تضخم البروستاتا عن طريق الأشعة التداخلية. يمكن للمريض إجرائها والعودة إلى المنزل في نفس اليوم وممارسة حياته بشكل طبيعي دون الحاجة إلى فترة نقاهة طويلة. أيضاً من مميزاتها تجنب مضاعفات الجراحة مثل سلس البول و ارتجاع السائل المنوى فى المثانه ، مع عدم ترك علامة لجروح أو ندبات. و لا يحتاج المريض تركيب قسطرة بول بعدها.

Leave a Comment

Your email address will not be published.

eight − 2 =