مثلث تشخيص تضخم البروستاتا

مثلث التشخيص… لا يجب أن نغفل ضلع من أضلاعه!!
تضخم البروستاتا الحميد هو أمر شائع و طبيعي كالشيب ، لا توجد منه مخاوف ما دام حميدا و بلا أي أعراض.
و رغم كون أعراضه واضحة و جلية و قلما يظهر بها أي مضاعفات في المراحل الأولى…. إلا أن أعراضه قد تتشابه مع عدد ليس بالقليل من الأمراض الأخرى الي تصيب الجهاز البولي بشكل عام

. لذلك فيجب علينا أن نتبع آلية دقيقة للوصول إلى التشخيص السليم و ذلك عن طريق اتباع ثلاثي التشخيص الشهير المكون من ثلاث مراحل :

1. الذهاب للطبيب المختص و أخذ التاريخ المرضي بعناية :

كما نعلم فهناك العديد من التخصصات الطبية، فاختيار الطبيب صاحب الخبرة الأكبر هو عامل مهم في بداية الوصول للتشخيص، و إعطاؤه المعلومات الصحيحة للتاريخ المرضي أمر لا غنى عنه… فمثلا سن المريض، بداية ظهور الأعراض، أي معلومة فارقة في الوصول للتشخيص المناسب.

2. الفحص السريري لتشخيص تضخم البروستاتا :

و هو فحص قد يلجأ إليه بعض الأطباء في بعض الأحيان للعديد من الأسباب… و يتم ذلك عن طريق الفحص الشرجى ، و قد يبدو مزعجا للبعض لكنه في الحقيقة لا يستغرق أكثر من دقيقة و في شدة البساطة.

3. عمل الإختبارات التشخيصية اللازمة الدقيقة لتشخيص تضخم البروستاتا ، مثل الفحص بالموجات فوق الصوتية ( السونار ) لمعرفة حجم البروستاتا و تأثير التضخم على المثانة و قياس كمية البول المتبقية بعد التبول.

تشخيص تضخم البروستاتا أمر في غاية السهولة إذا تم عن طريق الشخص و الأداة و الطريقة المناسبة.

للإستفسارات او الحجز يمكنكم التواصل من خلال الإتصال هاتفياً على رقم 01000087892

Add Comment

قنوات التواصل الاجتماعى

الخريطة

المواعيد والحجز

من خلال الإتصال تليفونيا على
01000087892

مركز دار الخبره للاشعه التداخليه- مساكن شيراتون

١٣ش مصطفي رفعت – خلف مسجد الصديق

أستاذ الأشعة التداخلية بطب عين شمس و أحد أبرز خبراء الأشعة التداخلية فى مصر و الوطن العربى حاصل علي الدكتوراه في الاشعه التشخيصيه و التداخليه من جامعة عين شمس عام 2004 إستشاري الاشعة التداخلية بمستشفيات جامعة عين شمس و مركز دار الخبره للاشعه التداخليه مؤسس وحدة علاج أورام الكبد بالهيئة العامة للتأمين الصحى..