تخلص من تضخم البروستاتا الحميد بالاشعة التداخلية بدون جراحة

تضخم البروستاتا الحميد هو مرض يصيب كبار السن من أعمار تتراوح ما بين 50 إلى 85 عاماً. تصاب غدة البروستاتا نتيجة حدوث خلل في الأنسجة الداخلية بها، هذا الخلل يؤدي لعدم موت الخلايا في نهاية  دورة حياتها الطبيعية  وتظل مستمرة في التراكم مع الخلايا الجديدة، مسببة تضخم حجمها.

هناك سبب آخر قد يكون نتيجة  لوجود إنزيم في أنسجة البروستاتا يؤدي لتحويل هرمون التستوستيرون إلى مركب هرموني آخر يؤدي لزيادة التضخم.

في كلا السببين يعتبر هذا التضخم الزائد عن الحجم الطبيعي غير سليم ، وقد يسبب مشاكل تظهر في شكل أعراض مؤذية للمريض مثل:

  • الحاجة الملحة للتبول خلال أوقات متقاربة خاصة بالليل.
  • عدم القدرة على تفريغ المثانة بالكامل أثناء التبول، والحاجة إلى تكرار العملية خلال فترة قصيرة.
  • قلة كمية البول عن المعدل الطبيعي أثناء عملية التبول، مما يسبب احتباسه.
  • الشعور بالألم والحرقان أثناء التبول.
  • تغير لون ورائحة البول.
  • نزول دم فى البول، وهذا بسبب احتقان البروستاتا الشديد.
  • صعوبة أثناء عملية التبول والتي تستغرق مدة أطول من المعدل الطبيعي لإخراج البول.
  • تشعب البول عند خروجه.

بعض الأشخاص يتجاهلون هذه الأعراض مما قد يعرضهم لمضاعفات خطيرة نتيجة لتأخر العلاج مثل:

  • حدوث التهابات مجرى البول.
  • تكون حصوات في المثانة.
  • استسقاء الكليتين بسبب احتباس البول في المثانة والحالبين.
  • حدوث قصور في وظائف الكلى وتضخم حجمهم، نتيجة عدم نزول البول.
  • حدوث التهابات في القناة البولية.

تشخيص وعلاج تضخم البروستاتا الحميد:

توجد عدة عوامل يعتمد عليها الطبيب المعالج عند اختيار نوع العلاج المناسب مثل: مدى شدة الأعراض، مدى تضخم حجم البروستاتا، سن المريض وصحة المريض بصفة عامة.

من الممكن أن يبدأ العلاج في المراحل البسيطة بالأدوية التي تسهل من خروج البول وعدم احتباسه في الجسم. هناك أدوية أيضاً تعمل على تقليل نسبة الهرمونات التي تسبب تضخم البروستاتا، وهذا يؤدي إلى توقف تضخم الغدة عن الحجم الطبيعي.

إذا تخطت حالة المريض مرحلة العلاج بالأدوية هنا يأتي دور الاشعة التداخلية التي أصبحت البديل الناجح للتدخل الجراحي بنسبة تتخطى ال90%.

تتميزالاشعة التداخلية بأنها آمنة جدا مقارنة بالجراحة مع تجنب مضاعفات الجراحة ، كما أنها لاتتطلب فترة نقاهة طويلة مثل تلك التي تتطلبها الجراحة، لا تؤثر بشكل سلبي فيما بعد على أداء البروستاتا، يتم استخدام المخدر الموضعي وليس المخدر الكلي وهو ما يعتبر أكثر آماناً خاصة للمرضى الكبار في السن.

أيضا إجراءات استخدام الاشعة التداخلية بسيطة حيث تكون كالآتي:

يقوم الطبيب بعمل التحضيرات اللازمة ثم عمل فتحة صغيرة في أعلى الفخذ الأيمن بمساحة 3 مم فقط .

 يتم إدخال قسطرة شريانية رفيعة دقيقة للغاية إلى شرايين البروستاتا.

بعدها يتم حقن حبيبات صغيرة جدًا تعمل على غلق الشرايين المغذية للجزء المتضخم

بعد إغلاق شرايين هذا الجزء المتضخم يتوقف الدم عن الوصول إليه، فيبدأ بالانكماش ويقل تضخم البروستاتا، و بالتالي يقل الضغط على عنق المثانة وقناة مجرى البول.

يستطيع المريض العودة إلى منزله في نفس اليوم وممارسه حياته بشكل طبيعي.

 

وللمزيد عن علاج تضخم البروستاتا الحميد بالاشعة التداخلية اقرأ
الأشعة التداخلية أحدث طرق علاج تضخم البروستاتا الحميد بدون جراحة

 

للحجز والإستفسار يمكنك الإتصال على 01000087892

Add Comment

قنوات التواصل الاجتماعى

الخريطة

المواعيد والحجز

من خلال الإتصال تليفونيا على
01000087892

مركز دار الخبره للاشعه التداخليه- مساكن شيراتون

١٣ش مصطفي رفعت – خلف مسجد الصديق

أستاذ الأشعة التداخلية بطب عين شمس و أحد أبرز خبراء الأشعة التداخلية فى مصر و الوطن العربى حاصل علي الدكتوراه في الاشعه التشخيصيه و التداخليه من جامعة عين شمس عام 2004 إستشاري الاشعة التداخلية بمستشفيات جامعة عين شمس و مركز دار الخبره للاشعه التداخليه مؤسس وحدة علاج أورام الكبد بالهيئة العامة للتأمين الصحى..