ثبت بالفعل … 90% نسبة نجاح الاشعة التداخلية في علاج تضخم البروستاتا الحميد

 

التقدم في السن هو سبب كبير من أسباب الإصابة بأمراض متعددة. أشهر الأمراض التي تصيب الرجال وتعتبر نتيجة طبيعية للتقدم في السن هي تضخم البروستاتا الحميد.

هنا يوضح دكتور محمد شاكر أستاذ الأشعة التداخلية بطب عين شمس والمركز الطبي العالمي ومركز دارالخبرة أن هذا التضخم عادة ما يكون حميد ويتم تشخيصه بعدعمل الفحوصات اللازمة من أشعة و تحاليل.

كما أشار أنه لم يصل الأطباء بعد إلى أسباب حدوث هذا التضخم، ولكن البعض يشير إلى حدوث خلل في أنسجة البروستاتا، بدلاً من أن تموت الخلايا في نهاية دورة حياتها الطبيعية  فهي تستمر في التراكم مع الخلايا الجديدة مما يسبب تضحم حجم الغدة بطريقة غير سليمة.

 وقد يحدث ذلك لوجود إنزيم في أنسجة البروستاتا يؤدي لتحويل هرمون التستوستيرون إلى مركب هرموني آخر يسبب زيادة في معدل التضخم.

يشرح دكتورمحمد شاكر أن العلاج في المراحل البسيطة يبدأ بالأدوية التي تسهل خروج البول من الجسم وعدم احتباسه الذي قد يسبب أضرار كبيرة. هناك أدوية أيضاً تعمل على تقليل نسبة الهرمونات التي تسبب تضخم البروستاتا، مما يؤدي إلى توقف تضخم الغدة عن الطبيعي.

في مراحل أخرى قد يتم اللجوء للتدخل الجراحي، ولكن أصبح يوجد بديل آمن وسهل له نفس نتائج الجراحة بل وأحيانا أفضل وهو العلاج  بالأشعة التداخلية.

يؤكد دكتور محمد شاكر على مميزات الأشعة التداخلية في علاج تضخم البروستاتا دون أي تدخل جراحي حيث:

  • يتم عمل الأشعة التداخلية في يوم واحد  وغالباً ما يغادر المريض المستشفى فى نفس اليوم أو اليوم التالي دون أي ألم أو مضاعفات.
  • تحتاج إلى فترة نقاهة صغيرة جداً مقارنة بالجراحة.
  • لا يحتاج المريض للتخدير الكلى و لكن للتخدير الموضعى فقط، وبذلك تصبح مناسبة للمرضى الذين لا يستطيعون الخضوع للتخدير الكلى.
  • أكثر أماناً بنسبة عالية على المرضى خاصة كبار السن، كما إنها أقل ألماً من الجراحة.
  • يتجنب المريض تركيب قسطرة بولية، على عكس ما يحدث بعد الجراحة من تركيب قسطرة.
  • نسبة المضاعفات أقل بكثير من المضاعفات الناتجة عن الجراحة  وتكاد تكون غير موجودة إلا في حالات نادرة.
  • يمكن للمريض العودة لممارسة يومه بشكل طبيعي من اليوم التالي مباشرة.

كيفية استخدام الاشعة التداخلية في علاج تضخم البروستاتا الحميد:

بعد القيام بالتخدير الموضعي، يبدأ العلاج عن طريق عمل فتحة صغيرة لا تتعدى 3 مم أعلى الفخذ الأيمن.

 يتم إدخال قسطرة شريانية رفيعة حيث تكون في غاية الدقة من شريان الفخذ والوصول بهذه القسطرة إلى شرايين البروستاتا.

يتم حقن حبيبات صغيرة جدا للجزء المتضخم لغلق الشرايين المغذية له وهنا يقل حجم البروستاتا، و يقل الضغط على عنق المثانة و قناة مجرى البول دون أن تتأثر وظيفة البروستاتا الأساسية بأي مضاعفات.

لذلك يؤكد دكتور محمد شاكر على ارتفاع نسبة نجاح علاج تضخم البروستاتا الحميد بالأشعة التداخلية إلى 90% واعتبارها البديل الناجح والآمن للتدخل الجراحي.

 

وللإستفسار او الإستشارات الطبية يمكنكم الإتصال على هذا الرقم 01000087892

Add Comment

قنوات التواصل الاجتماعى

الخريطة

المواعيد والحجز

من خلال الإتصال تليفونيا على
01000087892

مركز دار الخبره للاشعه التداخليه- مساكن شيراتون

١٣ش مصطفي رفعت – خلف مسجد الصديق

أستاذ الأشعة التداخلية بطب عين شمس و أحد أبرز خبراء الأشعة التداخلية فى مصر و الوطن العربى حاصل علي الدكتوراه في الاشعه التشخيصيه و التداخليه من جامعة عين شمس عام 2004 إستشاري الاشعة التداخلية بمستشفيات جامعة عين شمس و مركز دار الخبره للاشعه التداخليه مؤسس وحدة علاج أورام الكبد بالهيئة العامة للتأمين الصحى..