الأشعة التداخلية و التخدير الكلى

مبدئيا ينبغي أن نعلم أنه رغم أهمية تخصص التخدير و أهمية احتياجنا له، إلا أنه في الحقيقة يحتاج إلى إشراف دقيق من قبل طبيب ماهر متخصص، و ذلك لكثرة المضاعفات التي قد تحدث بعد استخدامه و من الممكن أن تصل إلى حد الوفاة.

و في حالة تضخم البروستاتا الحميد يعد التدخل الجراحي أحد الحلول المتبعة، لكنه يحتاج إلى تخدير كلي و الذي بإمكانه إحداث بعض المضاعفات ، لتحرز الأشعة التداخلية بهذا الصدد تقدما آخر على التدخل الجراحي!

ففي حالة العلاج باستخدام الأشعة التداخلية لن نحتاج أكثر من استخدام (( التخدير الموضعي)) و نتجنب مخاطر التخدير الكلي و مضاعفاتها.

فما هو التخدير الكلي؟

هي حالة من فقدان مؤقت للوعي والإحساس نتيجة إعطاء أدوية مخدِّرة وريديًا أو استنشاقيًا أو كلاهما معًا، ويستخدم هذا النوع لتسهيل إجراء العمليات الجراحية الكبرى والمعقدة ، عن طريق استخدام بعض المواد الكيميائية المنومة وريديا.

و بعد نوم المريض بشكل كامل وارتخاء عضلات جسمه يقوم أخصائي التخدير بوضع أنبوب التنفس (التنبيب الرُغامي)، حيث يتم إدخاله من الفم أو الأنف إلى القصبة الهوائية.

ليبدأ بعد ذلك الطبيب الجراح في بدء العملية الجراحية في حين أن التخدير الموضعي لا يتطلب افقاد المريض وعيه، أو استخدام أنبوب التنفس و ليس هذا الفرق الوحيد بين التخدير الكلي و الموضعي أثناء علاج تضخم البروستاتا …

فالتخدير الكلي قد يحمل بعض الخطورة في بعض الحالات و بعض المرضى ككبار السن والأطفال ومرضى القلب المزمن ومرضى الجهاز التنفسي والمرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم والمدخنين ومرضى الحساسية.

غير أنه و مع تقدم العلم و الطب إلا أنه التخدير الكلي ما زال يعرض المريض لبعض المضاعفات أشهرها :

  • غثيان وقيء.
  • آلام في الحلق.
  • آلام في العضلات.
  • قصور في عملية التنفس.
  • تسارع نبضات القلب أو تباطؤها.
  • انخفاض ضغط الدم أو ارتفاعه.
  • السكتة القلبية أو السكتة الدماغية.
  • ارتفاع مُفرط في درجة الحرارة أو انخفاض

الوعي تحت تأثير التخدير: ويعتبر من أسوأ المضاعفات التي قد يتعرض لها المريض ويسمى بالوعي غير المقصود أثناء الجراحة، وقد يكون بسبب قلة جرعة المخدِّر المعطى للمريض.

للإستفسارات او الحجز يمكنك التواصل من خلال الإتصال هاتفياً على رقم 01000087892

Add Comment

قنوات التواصل الاجتماعى

الخريطة

المواعيد والحجز

من خلال الإتصال تليفونيا على
01000087892

مركز دار الخبره للاشعه التداخليه- مساكن شيراتون

١٣ش مصطفي رفعت – خلف مسجد الصديق

أستاذ الأشعة التداخلية بطب عين شمس و أحد أبرز خبراء الأشعة التداخلية فى مصر و الوطن العربى حاصل علي الدكتوراه في الاشعه التشخيصيه و التداخليه من جامعة عين شمس عام 2004 إستشاري الاشعة التداخلية بمستشفيات جامعة عين شمس و مركز دار الخبره للاشعه التداخليه مؤسس وحدة علاج أورام الكبد بالهيئة العامة للتأمين الصحى..